صورة قاتمة للاقتصاد الألماني

انكماش الاقتصاد

صناعة الألات في ألمانيا تتأثر بجائحة كورونا

2020-05-20

01:22

يتوقع الاقتصاديون واتحادات الصناعة حدوث ركود اقتصادي أعمق في ألمانيا على عكس توقعات الحكومة. فوفقا للتوقعات الجديدة من المفترض أن ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي بنسبة عشرة بالمائة على الأقل هذا العام، حسب تصريحات لرئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية، إريك شفايتسر. في المقابل توقع معهد كيل للاقتصاد العالمي (IFW) أن يسجل الاقتصاد نسبة انخفاض تصل إلى 7.1 بالمائة في الناتج المحلي الإجمالي للعام الحالي. بينما توقعت الحكومة الألمانية أن لا يتجاوز الانكماش 6.3 بالمائة وأن يكون أسوأ ركود في تاريخ ما بعد الحرب للعام بأكمله.

وقال شفايتسر إن الطلب على منتجات "صنع في ألمانيا" تراجع بشكل واضح، وأشار إلى أنه من المتوقع أن تنخفض الصادرات الألمانية بنسبة 15٪. مؤكداً على وجود كل علامات الأزمة الاقتصادية العالمية الآن. في المقابل كان استثمار الشركات أقل، في تراجع الاستهلاك رغم التخفيف التدريجي للقيود المفروضة على المواطنين.

وفقاً لمعهد IfW فإن الاقتصاد الألماني سيتعافى من عواقب أزمة كورونا خلال العام المقبل. ووفقاً للتنبؤات الاقتصادية التي نشرت، فإن عملية اللحاق بالركب أبطأ بكثير من الركود. ومن المتوقع نمو 7.2 في المائة في العام المقبل.